أطفالنا ومهارات القيادة

🎩 الأطفال الذين يعيشون في بيئة قيادية أو في أسر قيادية يكونون مؤهلين للقيادة بشكل أكبر.

👸 السبع السنوات اﻷولى هي أفضل مرحلة زمنية لصناعة القائد، حيث تتشكل كل أصول العقيدة وأصول اﻷخلاق وأصول الشخصية خلال السبع السنوات اﻷولى من عمر الفرد، وما بعدها إنما هو تطوير للمهارات الذاتية.

💂 أثبتت الدراسات الحديثية بوضوح أن اﻷيتام ممن فقدوا آبائهم تكون فرصتهم للقيادة أعلى من المتوسط العام للبشر، ويمكن تطبيق ذلك على اﻷبناء من خلال إيكال المسؤوليات إليهم في إدارة شؤون البيت وإدارة حاجياتهم الشخصية.

💭 لما تولى عبدالمطلب رعاية النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم كان له بساط عند الكعبة، فكان لا يجلس أحد على هذا البساط من أبناء عبدالمطلب أحد إلا بعد أن يجلس هو، فكان النبي صلى الله عليه وآله وصحبه يأتي ويجلس على هذا البساط، فيأتي أعمام النبي فيبعدونه عن البساط حتى جاء عبدالمطلب وقال: اتركوه فإن لابني هذا شأنا، وبهذا الشكل كان النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في طفولته يجالس القادة ويخالطهم.

🎥 نقلاً عن دورة (النجاح والقيادة)
د. طارق السويدان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s